الاخبار

هتخسي من غير مجهود مع شفط الدهون

معلومات عن عملية شفط الدهون :

- كثير من الناس يعتقدون أن شفط الدهون عملية خطيرة جدا ومحفوفة بالمخاطر ، وهذا مفهوم خاطئ لأنه هو الإجراء الأكثر آمناً وانتشاراً في جميع أنحاء العالم ، فعند زيادة الوزن بيزداد حجم وقياس كل خلية ، فبتعمل عملية شفط الدهون علي تقليل عدد هذه الخلايا ، وممكن أن تكون تغيرات الجسم  الناتجة عن شفط الدهون طويلة الأمد طالما أن وزن المريض لا يزداد .
- تجرى عملية شفط الدهون فقط على المناطق الصغيرة نسبياً من جسم الإنسان ، وهي لا تعتبر علاجاً للبدانة أو طريقة لفقدان الوزن طويل الأمد .
* ما هي أستخدامات عملية شفط الدهون ؟
- تستخدم عملية شفط الدهون بشكل أساسي لتحسين المظهر الخارجي للشخص أكثر من أستخدامها لفوائدها الصحية للجسم ، وفي كثير من الحالات يمكن للمريض أن يحقق هذه الفوائد وأحيانا افضل منها لا سيما اذا تبنى نظام حياة صحي و حمية جيدة ، وتمارين رياضية منتظمة ، ونوم جيد في الليل .
* ويضيف دكتور / محمد دنيا أحد أشهر استشاريين جراحات التجميل المصرية بأن شفط الدهون يستخدم  أحياناً لمعالجة حالات معينة مثل :
- التثدي عند الرجال : حيث قد تتراكم الشحوم في بعض الأحيان تحت الحلمة عند الرجل ، فيمكن لشفط الدهون أن يزيل بعض الشحم ويخفف التورم.
- فقدان الوزن الشديد بعد السمنة : إذا فقد شخص سمين بشكل مرضي على الأقل 40% من مؤشر كتلة جسمه بعد عملية ربط معدة ، قد يحتاج الجلد الزائد إلى معالجة فيستخدم شفط الدهون في بعض الحالات .
* من هم المرشحون لعملية شفط الدهون ؟
- أن أفضل الأشخاص المرشحين للعملية من لديهم مرونة جلد جيدة ،  أما الناس الذين تنقصهم مرونة الجلد فقد ينتهي بهم الأمر الى جلد متهدل (رخو) في مكان إجراء العملية.
- كما يجب أن يكون المريض بصحة جيدة ، ولا يجوز إجراء شفط الدهون على مرضى السكري ، ومن لديهم الآفات الوعائية مثل داء الشرايين التاجية أو المرضى الذين لديهم ضعف في المناعة.
- ويجب أن يكون الشخص فوق سن18
* نصائح يجب اتباعها قبل الخضوع لعملية شفط الدهون :
- قبل العملية :
يحتاج المريض لإجراء بعض الاختبارات للتأكد من جاهزيته للخضوع للعمل الجراحي , حيث سيطلب الفريق الطبي من المريض ما يلي :
-التوقف عن تناول الأسبرين ومضادات الالتهاب قبل العمل الجراحي بأسبوعين على الأقل
- وبالنسبة للنساء إذا كن سيخضعن لعمل جراحي واسع ،  فقد يطلب منهن إيقاف تناول حبوب منع الحمل لمدة محددة قبل العملية
- المرضى المصابون بفقر الدم يطلب منهم تناول جرعات داعمة من الحديد لمدة محددة قبل العملية
- استمارة الموافقة حيث يطلب من المريض التوقيع على استمارة الموافقة ، والتي تؤكد أن المريض على علم تام بالمخاطر والفوائد والبدائل المحتملة للعمل الجراحي
- خلال العمل الجراحي :
- يقوم الجراح برسم خطوط على جسم المريض ليحدد مكان بدء العلاج .
- التخدير : غالباً يخضع المريض للتخدير العام ، حيث يبدأ التخدير قبل العمل الجراحي ، ويستمر خلاله حيث أن عملية شفط الدهون قد تستغرق 1-4 ساعات
أما التخدير الموضعي فقد يستخدم في العمليات المجراة على مناطق صغيرة جداً من الجسم
قد يشعر المريض بألم بسيط يشبة النغز خلال العملية وذلك بالتزامن مع دخول الأداة المستخدمة (القنية ) تحت الجلد وهذا الشعور طبيعي ، أما إذا أحس المريض بأي ألم حاد ومختلف عن هذا الألم فيجب عليه إخبار الطبيب .
* ولا تزال أدوات وأساليب شفط الدهون في تطور مستمر ، وبإستخدام أحدث وآمن الطرق.
* كيف سيبدو منظر الجلد بعد العملية؟
- قد لا تتحسن التعرجات أو الحفر الجلدية والتموجات وتشقق جلد البطن تحسناً كبيراً بعد عملية شفط الدهون ، ولكن سيكون الشكل الجديد مشابهاً إذا فقد الأنسان الكثير من الدهون عن طريق الحمية أو التمارين الرياضية .
* ما هي مخاطر عملية شفط الدهون :
- إن أي نوع من الجراحات الكبرى ينطوي عليه بعض المخاطر ، كالنزيف و حدوث رد فعل عكسي للتخدير ، وخطر حدوث هذه المضاعفات يرتبط عادة بحجم العمل الجراحي إلى جانب دقة التدريب ومهارة الجراحيين.
* أما المخاطر والآثار الجانبية و المضاعفات المحتملة لهذه العملية :
- التكدم : و خاصة إذا كان المريض يتعاطى أدوية مضادة للألتهاب أو الأسبرين ، وأيضاً المرضى الذين لديهم ميل للنزف أكثر عرضة للتكدم .
- الألتهاب : ربما يستغرق التورم في بعض الحالات مدة 6 أشهر ليزول ، وأحياناً يستمر نزول السائل من الجروح .
- التهاب الوريد الخثاري : حيث أن الخثرات الدموية المتشكلة في الوريد تسبب التهابه ، وهذا بدوره يمكن أن يؤثر على المرضى الذين خضعوا لعملية شفط الدهون وخاصة منطقة داخل الركبة ، وداخل أعلى منطقة الفخذ عندما تخضع هذه المناطق للجراحة .
- الشذوذات المحيطة بالعمل الجراحي : وذلك إذا كان المريض يعاني من ضعف مرونة الجلد أو إذا كانت إزالة الدهون متفاوتة ، فيمكن أن يبدو الجلد ذابل متموج ، ويمكن أيضاً أن تتسبب الأداة المستخدمة ضرر للجلد .
- وهناك احتمال تشكل أورام تحت الجلد .
- الخدر : وهو إصابة المناطق التي أجري لها العمل الجراحي بفقدان الحس والشعور ، وغالباً ما تكون الحالة مؤقتة.
- وربما يكون هناك تهيج مؤقت للعصب
- ثقوب الأعضاء الداخلية : وهي نادرة جداً ويحدث ذلك عندما تدخل الأداة المستخدمة يشكل عميق لتثقب أحد الأعضاء الداخلية ، وكما يمكن لثقوب الأعضاء الداخلية أن تكون حالة مهددة للحياة .
- الموت:  حيث يحمل التخدير خطراً ضئيلاً للموت .
- المشاكل القلبية أو الكلوية : يمكن أن تحدث تغيرات في مستويات سوائل الجسم أثناء حقن أو مص السائل , والتي ربما تسبب مشاكل قلبية أو كلوية.
- الصمة الرئوية : حيث تدخل الدهون ضمن الأوعية الدموية ومنها للرئتين فتسدهما ، وتعتبر هذه الحالة خطراً على الحياة.
-رد فعل تحسسي : قد يكون هناك رد فعل تحسسي للأدوية أو للمواد المستخدمة أثناء الجراحة
- حروق جلدية : حيث أن حركة الأداة المستخدمة قد
تسبب حروق احتكاكية في الجلد أو الأعصاب.

#شفط_الدهون

#فوائد_عملية_شفط_الدهون

#تعليمات_قبل_عملية_شفط_الدهون

#مخاطر_ومضاعفات_عملية_شفط_الدهون

#جسم_مثالي

#جراح_تجميل

#دكتور_محمد_دنيا

To Top